اصدقاء اون لاين
هنا صديق بانتظارك

اصدقاء اون لاين

اصدقاء اون لاين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نثريات أدبية وأحاسيس رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 1:47 pm

 
طفولة ضائعة
 

 
 
هُم في غربة من المكان، فأصبحوا في غربة من الزمان كذلك، تدوّي أصوات حناجرهم المذبوحة في كل ركن وزاوية من المخيم، أنّات وآهات تتسلل إليك مع كل نسمة هواء، رائحة الموت تنتشر في كل مكان..
 
هنا، كانت بيوت يسكنها بشر أصبحتْ أكواماً من القمامة، وهناك كان أناس يتعطّشون إلى الحرية والعودة إلى حضن الأم..
وفي ذلك المكان بنيت آمال وأحلام شباب.. فلم يبقَ لهم إلا الألم والأسى من أعماق تلك المجزرة المجنونة التي لم ترحم شيخاً ولا طفلاً ولا طيراً..
 
يتجول ذلك الطفل ملهوفاً ينظر في كل اتجاه بثيابه البالية وعينيه البائستين.. يداه الصغيرتان ترتجفان، فقد ضعفت حركته وقلّت حيلته.. صوته الصغير يدوّي ليصل إلى كل بقعة من ضمير في هذا العالم.
 
يصرخ ضائعاً باحثاً عن والديه وإخوته، ويصرخ باكياً مستنجداً يريد قطعة من الخبز يملأ بها تلك الأمعاء الخاوية العطشى..
 
آه يا ضمائر ذُبحت على مناصب الإنسانية البائدة، أطفال اليرموك يغتالهم الجوع.. يفترشون الأرض، ويلتحفون السماء، ليكونوا لقمة سائغة لحيتان البحار والمحيطات..
 
آه يا ضمائر التّخاذل في قواميس التاريخ الزائفة، تتسابقون على لقب ملك الأغنية، وتجعلون من تلك الدماء الطاهرة نبيذاً وشراباً سائغا لأمسياتكم.. أن تصبح مأساتهم لحناً جديداً يتغنى به المطربون وتدق الطبول على آلامهم ومعاناتهم..
 
آه يا طفولة ضاعت بين اجتماعاتٍ ومؤتمراتٍ وبين وعود وأحلام..
أي ذنب اقترفه أطفال بعمر الزهور لترسو بهم سفينة الموت على شاطئ لا ميناء له؟ فكتبوا رسائلهم لا بالدموع ولا بالندى بل بقطرات من الدم..
 
يعود ذلك الطفل يبتعد بنظراته بين تلك الجثث.. فأين أنت ذاهب أيها الصغير؟ لا معيل ولا معين، ومثلك مئآت وألوف..
 
لا تنادي، ولا تصرخ، فلا معتصم هناك ولا صلاح الدين..
 
أنتَ في زمن انقلبت موازينه رأساً على عقب فأصبح الباطل حقّاً، وأصبح التّخاذل بطولة.. والعدو صديقا..
 
لا تصرخ ولا تبحث، قفْ مكانك شامخاً ومت مكانك، ولتزفّ اليرموك شهيداً يوماً بعد يوم فداءً لأصحاب الكراسي والمناصب..

 
زينب خليلية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 1:51 pm

لا تقتلوا اللوتس

 
حتى نرى الشمس علينا إن نزاول برؤوسنا من بين جدرانها , وحتى نتلمس الدروب لأحلامنا علينا إن نواجه المخرز بأكفنا ألصغيرة , وحتى نتمكن من تدوين حكاية الموت فينا علينا عبور الزمن لطالما تجاهلنا.
العاشرة صباحاً أعلنت الساعة عن نفسها وهو يجلس قبالتهم بعد إن أرهقهم بإرهاقه المتكلس في عظامه ووجهه الشاحب المكسو بلحيته المبعثرة في أنحاء وجهه بلا ترتيب , ها هو اليوم الرابع الذي لم تغفو فيه عينه سوى ثوان يسرقها منهم عند انشغالهم بتغيير الوردية (شفت) , آيات الله يشعر بها في أرجاء غرفة التحقيق , كرسي حديدي فقد خواصه يحتضنه كالطفل بين ذراعي أمه , قيد يجمع يديه معلناً في اتحادنا قوة , أقدامه تتباهى بزردات السلاسل كالخلخال ترتديه غجرية العينين والكفين حافية القدمين ترقص لهطول المطر.
يعيش في عالمه الافتراضي الخاص ومن حوله عالمهم الموحش صراخ , قهر, أهانه , قله للنوم وصور لا تخلو منها مشاهد للضرب , لن تستطيعوا الدخول إلى صدره لن تستطيعوا الوصول إلى عقله , لن تصلوا إلى ذلك الكنز المفقود في حشايا روحه حتى على الكلام اجبروه إن استطعتم.
قرروا له الموت , منعوه الأكل إلا من قليل ليبقى على عينيه مفتوحتين ,يرفض أن يجعل لهم السلطة حتى على طعامه أراد لنفسه الحرية وهو مقيد اليدين والقدمين ومعصوب العينين.
الساعات تمضي قاتلةً عقارب الساعة تحاذر سمها الكامن , بدأ الجوع يداعب جدار معدته منذراً من الاقتراب إلى حافة النهاية , تتدفق في شرايينه ارتال التعب وجسده الشاحب كان يتلمس طريقه بين الصرخات وقد أنهكه الإعياء يقتلع قدميه من دنياهم بصعوبة.
بدأ يتنفس بانتظام في شحوب لا نهائي البياض ونور عينيه يبدأ في المغيب محلقاً في حلم يعمه السلام والسكينة أنفاسه المتدفقة تزاحم الكلمة انتظر...انتظر...انتظر "هيا خلص نفسك" " أنقذ نفسك من الذي أنت فيه" سوف يتكلم ها هو" "يريد الحديث" "يريد الحديث" بصمت يلف المكان وترقب ملك الجميع , يستجمع بقايا الحياة في فمه و مرارة الأيام ليبصق في وجه المحقق ويسترسل عبر شظايا الضوء الهارب عبر النافذة لتقود خطاه خارج المكان غارساً قامته في بحر العتمة.....
 

الأسير غسان شطاوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 1:56 pm

اللاشيء


فراشة تهوى أن تطير 
بعيدا بعيدا
عن وجع القلب هذا
تهوى أن تصير يوما ما تريد
وأن تلفح الحرية أجنحتها المتكسرة
حياتها ليست سوى شظايا أمنيات مؤجلة
تهوى أن تطير بعيدا
خلف هذا الصمت
خلف هذا الموت
كفى أيها الخوف جشعا
وقتلا وقطعا
كفاك من غير موعد ثان وصلا
عجلة تدور
تدور
تدور
لا لغة لها ولا دموع
حين تفقد القدرة على البكاء
ليس قوة منك
لكن اختناق
ونهاية
إيمان ريان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 2:12 pm

اسطورة الخريف

سافر بعويل الليل
وحُلقة الدجى صمتي
أتبَعَهُ غزير المطر
وصقيع البرد خيم
بأركان فؤادي...
الفشلُ مستمرٌ
والتصفياتُ تُهزلُ الوجدان
كم من الفصول تبقتْ
للمزاد والمقاضيات ؟؟!!
اكداس الندى الملتهب
شقت طريقها من الوجون
تثيرُ الشغب
وتسعرُ الغضب
غَدت كفي تموءُ
سُخطا وصخب... .
لما يؤذنُ بالدمع
ويهطل بغير المواسم المطر ؟!!
اقلامُ صمتي تجنبتُها
تناثري..تناثري..تناثري
خلف اسطورة الخريف
يا كتاباتي... .
خبريه أن عالمي
القديم يحتضر
بثياب الاعراس
ازدان نعشي... .!!
وأَنَّ أريجَهُ خلف
الضباب قد رحل...
حتى طلقة الرحمة
من جبينه تندمل !!!
تاه بي الجلنار
وأدميت بوحشية المقل...
قامرت بذكرياتي
فذمني النَّصر !!!
عندها نفضت ريشي
كالطير المحتضر
ما عدتُ اعبد جرحي
وإن صاح القدر ؟!!
ولا اقتبس الصمتَ
واركنهُ بذاكرةِ الجسد ؟!!
أصرخ وأبكي بعيدًا
عن موطني
أنحبُ لعلمي أني
أثاث بمزاد مفند !!!
لم يبقى لي سوى
دفنُ قصة غربتي
بحقائب المسافرين
وحاجات القادمين ؟!!
فما انا سوى حبًا
آلف البعد
وعشق الفراق
ما لم يبحثُ عنه أحد... .
 رميصاء طه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 2:17 pm

من موج العين الزرقاء

 
 
من موج العين الزرقاء
تتوقف في الأنفاس
يتدفق هذا الإحساس
ويجيء إلي الوسواس
كي اكتب بعض الأشياء

من موج العين الزرقاء
تختلط علي الأيام
يغزوني هذا الإلهام
كي ابني بعض الأهرام
وازور رمال الصحراء

من موج العين الزرقاء
أتحول في بضع ثواني
في المرآة لشخص ثاني
يعرف أسرار الألحان ِ
ويغني دون استحياء

من موج العين الزرقاء
انفخ بالونات حيرى
أملئها من صدري شعرا
لا تبقي في قلبي سرا
إلا طار إلى الأجواء

من موج العين الزرقاء
ترجع ساعاتي للخلف ِ
يتخلى نصفي عن نصفي
تبدأ ذاكرتي بالعصف ِ
تنسيني حتى الأسماء

من موج العين الزرقاء
ماء يغمر للأكتاف
أتجول فوق الأصداف
وأصير شجاعا وأخاف
أن أنجو من هذا الماء

من موج العين الزرقاء
تتفتح كل الافاق
وازور بلاد العشاق
اشرب من ذاك الترياق
من زرقة تلك الالاء
من
موج
العين
ال ز ر ق ا ء


لطفي مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نورة سماحة
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المواضيع : 19
العمل/الترفيه : كمبيوتر
تاريخ التسجيل : 15/07/2014

مُساهمةموضوع: رد: نثريات أدبية وأحاسيس رائعة   الأربعاء أغسطس 06, 2014 2:25 pm

قل يا صديقي لا تسل



 
قل يا صديقي لا تسل
عما تعانيه المقل
عن كوكب ظهر الربيع بأرضه
في طوله في عرضه
لكنه عند انسدال الليل أضحى قاحلا مثل زحل
والماء جف فما تبخر ضاحكا منه الأمل
والبحر موج يسرق الأوزان من بحر الرَّمل
حتى الخطى طبعت على شط الرمال
تقول  بأنها بعض   الشلل
قل يا صديقي لا تسل
لا تنبش الجرح الذي لم يندمل
فالقيح اغطش أعينا وأصاب جلدا بالنَمل
والصمت اسكر صمته حتى تصيده الثمل
والخطب يفتح بابه ويفر من خطب جلل
قل يا صديقي لا تسل
أو فارتحل
فأنا سأبقى شمعة


لطفي مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نثريات أدبية وأحاسيس رائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصدقاء اون لاين :: ترفيه :: خواطر وأشعار-
انتقل الى: