اصدقاء اون لاين
هنا صديق بانتظارك

اصدقاء اون لاين

اصدقاء اون لاين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبيات شعرية في ثنياها الحكم و الأمثال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tota
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى
عدد المواضيع : 911
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه
تاريخ التسجيل : 16/02/2009

مُساهمةموضوع: أبيات شعرية في ثنياها الحكم و الأمثال   الخميس يونيو 24, 2010 5:24 am

ابن أدم

ولدتك أمك يا ابن آدم باكيا..و الناس حولك يضحكون سرورا
فأحفظ لنفسك أن تكون إذا بكوا..في يوم موتك ضاحكا مسرورا



الثقيل

سقط الثقيل من السفينة في الدجى..فبكى عليه و رفاقه و ترحموا

حتى إذا طلع الصباح أتت به..نحو السفينة موجة تتقدم
قالت خذوه كما آتاني سالما..لم أبتلعه لأنه لم يهضم

التوكل على الله

توكلت في رزقي على الله خالقي..و أيقنت لا شك أن الله رازقي
و ما يكن من رزقي فليس يفوتني..و لو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي به الله العظيم بفضله..و لو لم يكن مني اللسان بناطق
ففي أي شيء تذهب النفس حسرة..و قد قسم الرحمن رزق الخلائق

وصف البخيل


لا يخرج الزئبق من كفه..و لو ثقبنا ها بمسمار
يحاسب الديك على نقره..و يطرد الهر من الدار
يكتب في كل رغيف له..يحرسك الله من الفار



أرحل بنفسك


ارحل بنفسك من دار تضام بها..و لا تكن من فراق الأهل في حرق
فالعنبر الخام روث في مواطنه..و في التغرب محمول على العنق
و الكحل نوع من الأحجار تنظره..في أرضه و هو مرمي على الطرق
لما تغرب حاز الفضل أجمعه..فصار بحمل بين الجفن و الحدق


أهل القبور

ذوي الود من أهل القبور عليكم..سلام أما من دعوة تسمعونها
سكنتم ظهور الأرض حينا بنضرة..فما لبثت حتى سكنتم بطونها
و كنتم أناس مثلنا في سبيلنا..تضنون بالدنيا و تسحسنونها
و قد كان للدنيا قرون كثيرة..و لكن رهيب الدهر أفنى قبورها

فضل الجود

الجود رأي موفق و مسدد..و البذل فعل مؤيد و معان
و البر أكرم ما وعته حقيبة..و الشكر أفضل ما حوته يدان
و إذا الكريم مضى وولى عمره..كفل الثناء له بعمر ثان

يا أيها الخالي
يا أيها الخالي بلذاته..تذكر الموت و غصاته
و مصرعا منه على غرة..و علة من بعض علاته
إن كنت أصبحت به موقنا..و جاهلا بعد بميقاته
كم مصبح في نعمة آمنا..قد غير الإمساء حالاته


من الحكمة
إ
ذا لم يسالمك الزمان فحارب..و باعد إذا لم تنتفع بالأقارب
و لا تحتقر كيد الضعيف فربما..تموت الأفاعي من سموم العقارب
فقد هد قدما عرش بلقيس هدهد..و خرب فأر قبل ذا سد مأرب
إذا كان رأس المال عمرك فأحترز..عليه من التضييع في غير واجب
فبين اختلاف الليل و الصبح معرك..يكر علينا جيشه بالعجائب

منزلة العلم


ب
العلم يحمى يابني و طني الحمى..لا بالسيوف كما مضى أو بالقنا
و به يعيش الشعب مرهوب القوى..متسنما أعلى الذرا متمكنا
يحيا كما أملت له أحلامه..و يهيم في سبل السعادة ممنعا

التصابي

إلى كم لا تفيق من التصابي..و هذا العمر يؤذن بالذهاب
و يرضى بالقليل المرء حظا..و يزهد في الكثير من الثواب
كأنك لا ترى في كل يوم..جنائز تستحث إلى الغراب
خلقت من التراب و عن قريب..ستلحق غير شك بالتراب
و تحيا بعد موتك كي تجازى..بما قدمت في يوم الحساب


الثناء


يبقى الثناء و تذهب الأموال..و لكل دهر دولة و رجال
ما نال محمدة الرجال و شكرهم..إلا الجواد بماله المفضال
لا ترض من رجل حلاوة قوله..حتى يصدق ما يقول فعال



الفناء
سبيل الخلق كلهم إلى الفناء..فما أحد يدوم له البقاء
يقربنا الصباح إلى المنايا..و يدنينا إليهن المساء
فلا تركب هواك و كن معدا..فليس مقدرا لك ما تشاء
أتأمل أن تعيش و أي غصن..على الأيام طال له النماء




المال

إذا المرء لم يعتق من المال نفسه..تملكه المال الذي هو مالكه

ألا إنما مالي الذي أنا منفق..و ليس لي المال الذي أنا تاركه
إذا كنت ذا مال فبادر به الذي..يحق و إلا استهلكته مهالكه

إلى متى

حتى متى أنت في لهو وفي لعب..و الموت نحوك يهوي فاغرا فاه
ما كل ما يتمناه المرء يدركه..رب أمريء حتفه فيما تمناه
تغتر للجهل بالدنيا و زخرفها..إن الشقي لمن غرته دنياه





م
ن
ق
و
ل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شرف الدين مصطفى حسن
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المواضيع : 5
العمل/الترفيه : قطاع خاص
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أبيات شعرية في ثنياها الحكم و الأمثال   الخميس يناير 06, 2011 12:36 pm

جميل جدا هذا الموضوع كلام حكمه --شكراجزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبيات شعرية في ثنياها الحكم و الأمثال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اصدقاء اون لاين :: ترفيه :: خواطر وأشعار-
انتقل الى: